المعارضقناة النخبة

كبريات الصحف العالمية… كيف نستفيد من تجاربها؟

قراءة في كتاب «صحافة الذكاء الاصطناعي.. هل تساعد الصحفيين أم تهدد وجودهم؟»2

Advertisements

مع صحافة الذكاء الاصطناعي هذا المجال الواسع المفتوح لنا لقاءات مع الأستاذ الدكتور رفعت البدري أستاذ الصحافة الرقمية بكلية الإعلام يحدثنا عن هذا المجال من خلال كتابه الصادر عن دار النخبة بعنوان «صحافة الذكاء الاصطناعي.. هل تساعد الصحفيين أم تهدد وجودهم؟».

يقول د. البدري: في هذا الفصل نحاول أن نقترب من الذكاء الاصطناعي في مجال الصحافة، ونأخذ أمثلة الصحف العالمية الكبرى لديها حزم خوارزمية مثل (النيويورك تايمز)، (بي بي سي)، (الواشنطن بوست)، (بلومبرج).

ويضيف: كل هذه المنصات الرقمية لديها تطبيقات للذكاء الاصطناعي تستخدمها في إنتاج محتوى وفي تغطيات استقصائية وتترك الصحفيين يعملوا فقط في مجال الرأي للقضايا المحددة المطروحة على الساحة أو قضايا جانبية خاصة بالتنمية التي تحتاج إلى رأي معين وتهم قطاع من السكان.

الذكاء الاصطناعي في الصحف العالمية

ويؤكد د. البدري: أما باقي المجالات الخاصة بالصحافة يتم استخدام هذه التطبيقات لإنتاج تحليلات وتقارير إخبارية في مختلف المجالات الاقتصادية أو سوق المال أو ريادة الأعمال أو في الرياضة.

وبالنسبة لمجال الرياضة أشار إلى دورة الألعاب الأوليمبية الماضية حيث استخدمت الصين الذكاء الاصطناعي في تحديد النتائج لجميع الفرق في كل الألعاب مع مقارنتها بالنتائج السابقة والإحصائيات.

وأشار إلى «الواشنطن بوست» من الصحف الكبرى التي تهتم بالذكاء الاصطناعي ولديها مصداقية في إعلام المتلقي بمصدر إنتاجها؛ فيتم كتابة علامة مميزة على المنتج الذي تم بواسطة الذكاء الاصطناعي توضح ذلك.

وذلك للحفاظ على حق القارئ في معرفة من قام بعمل الخبر أو التقرير، هل هو صحفي أم أن من قام بعمله هو الروبوت؟

وأضاف: تقوم (البي بي سي) بعمل تقارير في غاية الروعة من خلال العالم الافتراضي جسدت فيها العديد من الحوادث التي حدثت في (كوسفو) وفي (الجبل الأسود) وفي (بنجلاديش)، فقام بتجسيد الواقع عن طريق القصة الصحفية في دقائق محدودة فجعلت القارئ كأنه يعيش داخل الحدث مباشرة.

وكذلك (النيويورك تايمز) لها باع طويل في مجال صحافة الذكاء الاصطناعي خاصة في المجال الاقتصادي والتحليلات الخاصة بسوق المال، وأسعار البورصة والعملات. والتقاير الاقتصادية ومؤشرات البنوك وأسعار النقد، كل هذه التقارير اليومية تترك للذكاء الاصطناعي ويتم تحديثها على مدار الساعة.

الذكاء الاصطناعي في الدول العربية

وعلى مستوى العالم العربي أكد د. البدري أنه لا بد من توفير بنية تحتية مناسبة حتى تستطيع أن تنهض بصحافة الذكاء الاصطناعي.

وفي عدد من الدول العربية مثل مصر والسعودية والإمارات والأردن حدث تطوير كبير في البنية التحتية وتم استحداث كليات لدراسة الذكاء الاصطناعي وبرامج خاصة بهذا المجال.

وفي وزارة الاتصلات المصرية لديها قسم باسم الذكاء الاصطناعي ولها موقع خاص بذلك تقدم من خلاله محتوى متجدد، وسنتناول ذلك بالتفصيل في لقاءات قادمة إن شاء الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى