صدر حديثا

كتاب يساعد مريض «الصدمة النفسية» على الشفاء

استيعاب وفهم أساس ولب الحدث الصادم قبل الانتقال إلى المراحل الأخرى من العلاج

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة العربية كتاب «الدليل المتكامل لعلاج الصدمة النفسية» للدكتورة أماني صفوت البرازي، استشاري الطب النفسي وأستاذ علم النفس الإكلينكي في كلية الصيدلة بالجامعة البريطانية بمصر.

يقع الكتاب في 440 صفحة من القطع الكبير، مقسم إلى أربعة عشر فصلًا، بالإضافة إلى الملحق الأول والثاني، واشترك في إعداده مع أ.د. أماني صفوت البرازي، فريق من الباحثين.

كتاب «الدليل المتكامل لعلاج الصدمة النفسية» عبارة عن دليل عملي متكامل لعلاج الصدمة النفسية، مع شرح معناها وأعراض اضطراب الكرب ما بعد الصدمة النفسية، ومساعدة مريض الصدمة النفسية على استيعاب الصدمة وفهمها أولًا قبل الانتقال إلى العلاج النفسي لها عن طريق علاج المعتقدات والأفكار السلبية التي تم تبنيها.

«الدليل المتكامل لعلاج الصدمة النفسية»

تقول الباحثة في مقدمة الكتاب:

في هذا الكتاب سنساعد مريض الصدمة النفسية على العمل على استيعاب الصدمة وفهمها أولاً  قبل الانتقال إلى العلاج النفسي لها عن طريق علاج المعتقدات والأفكار السلبية التي تم تبنيها. من خطوات علاج اضطراب الصدمة الأساسية هي مساعدة مريض الصدمة على استيعاب وفهم أساس ولب الحدث الصادم قبل الانتقال إلى المراحل الأخرى من العلاج.

ثم مساعدة مرضى اضطراب الصدمة على التوقف عن لوم أنفسهم على وقوع الحدث الصادم، ومعالجة فكرة أنهم غير قادرين على اتخاذ قرارات جيدة. وفقًا لذلك، فإن أساس العلاج المعرفي الذي اعتمدناه في هذا الكتاب هو مساعدة مرضى اضطراب الصدمة على تعديل أفكارهم المتعلقة بالصدمة ومشاعرهم وأهدافهم.

تحت عنوان أعراض اضطراب الكرب ما بعد الصدمة:

أعراض اضطراب الكرب ما بعد الصدمة:

قد تبدأ أعراض اضطراب الكرب التالي للصدمة في غضون شهر واحد من الأحداث الصادمة، لكن في بعض الأحيان قد لا تظهر الأعراض إلا بعد مرور سنوات على الحدث. تسبب هذه الأعراض مشاكل كبيرة في المواقف الاجتماعية أو العملية وفي العلاقات. كما يمكن أن تتعارض مع قدرة الشخص على أداء مهامه اليومية العادية.

عادةً ما يتم تصنيف اضطراب الكرب التالي للصدمة إلى أربعة أنواع: الذكريات الاقتحامية والتجنب والتغييرات السلبية في التفكير والحالة المزاجية والتغييرات في ردود الفعل الجسدية والعاطفية. يمكن أن تتغير الأعراض بمرور الوقت أو تختلف من شخص لآخر.

الذكريات الاقتحامية:

قد تشمل أعراض الذكريات الاقتحامية:

الذكريات المؤلمة المتكررة وغير المرغوب فيها للحدث الصادم.

عيش لحظة الحدث الصادم كما لو كان يحدث مرة أخرى (استرجاع الأحداث).

أحلام أو كوابيس مزعجة حول الحدث الصادم.

ضغطًا عاطفيًا حادًا أو ردود فعل جسدية حول أمرٍ ما يذكر الشخص بالحدث الصادم.

الأعراض التجنبية..

قد تشمل أعراض التجنب:

محاولة تجنب التفكير في الحدث الصادم أو التحدث عنه.

تجنب الأماكن أو الأنشطة أو الأشخاص الذين يذكرونك بالحدث الصادم.

التغيرات السلبية في التفكير والحالة المزاجية..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى