حول العالم

كيف اختفت مخطوطة «شجرة الحياة» لـ«داروين»؟!

خريطة التطور قادت العديد من علماء الجيولوجيا لمحاولة تعقب الحياة على الأرض

Advertisements

من المرجّح أنك سمعت بتشارلز داروين، وإن لم تسمع به فربما سمعت بكتابه الذي يدعى «On The Origin Of Species» أو أصل الأنواع، الذي تم نشره في 1859 وجعل داروين من الروّاد الأوائل لنظرية التطور.

يقوم داروين في هذا الكتاب بوضع تصوّر لـ«شجرة الحياة»، وهي عبارة عن خريطة لتاريخ التطور على شكل فروع شجرة،

رسمها  في صيف عام 1837 بعد عودته من رحلة حول العالم على متن سفينة «HMS Beagle»، وذلك قبل عقود من نشر أفكار أكثر تطورًا حول شجرة الحياة في كتاب «On the Origin of Species».

داروين ونظرية التطور

ولا تعتبر شجرة الحياة أفضل تشبيه لآلية عمل التطور (في حال أردنا تشبيهًا أفضل، فإن شبكة العنكبوت هي الصورة الأفضل – كتلة فوضوية من الخطوط المتفرعة والخصل المتكسرة تتجه نحو الخارج).

ولكن لتصوّر شجرة الحياة فوائد عدة، وقد قادت العديد من علماء البيولوجيا إلى تعقب (أو محاولة تعقب) الحياة على الأرض بشكل صوري.

سمح اكتشاف سلاسل الحمض النووي للعلماء بمشاهدة الترتيب الدقيق للنكليوتيدات في الحمض النووي الخاص بنوع ما، وقد أظهر ذلك العلاقات الوراثية بين الأنواع المختلفة.

وكانت جامعة كامبريدج قد أطلقت نداء مؤخرًا للعثور على دفتري ملاحظات لتشارلز داروين تعتقد أنهما سرقا من مكتبتها، أحدهما يحتوي على رسمه التخطيطي لـ«شجرة الحياة».

سرقة المخطوطات

وكانت شرطة «كامبريدج شاير» بشرق انجلترا قد تلقت بلاغًا عن سرقة مخطوطات عالم التاريخ الطبيعي والجيولوجي البريطاني شارلز داروين من مكتبة جامعة كامبريدج بعد عقدين كاملين من آخر مرة شوهدت فيها.

وأعلنت المكتبة الإنجليزية المرموقة على موقعها الإلكتروني أن أمناءها «خلصوا بعد بحث شامل، هو الأكبر في تاريخ المكتبة، إلى أن الدفترين اللذين تم الإبلاغ للمرة الأولى عن فقدانهما في يناير 2001، من المحتمل أن يكونا مسروقين».

وقالت مديرة الخدمات المكتبية جسيكا غاردنر: «يؤسفني كثيرًا عدم العثور على هذين الدفترين في أي مكان رغم عمليات البحث الواسعة النطاق على مدار الأعوام العشرين المنصرمة، وبينها أكبر عملية بحث في تاريخ هذه المكتبة أجريت في وقت سابق من هذا العام».

وأضافت: «أن مديري المكتبة السابقين اعتقدوا أن المخطوطات ربما أعيدت إلى الرف الخطأ، لذلك أجروا عمليات بحث مكثفة خلال السنوات الماضية»

وتابعت: «الآن راجعنا ما حدث بالكامل وتوصلنا إلى استنتاج مفاده أن فترة ترميم وتوسعة المكتبة تزامنت مع اختفاء المخطوطات مما يرجح احتمال أن تكون قد سُرقت خلال تلك الفترة».

اختفاء شجرة الحياة

وأبلغت الدكتورة جاردتر الشرطة بالأمر، وحسب نصيحة خبراء خارجيين فقد تم توزيع نشرة ببيانات المخطوطات.

وجرى إخطار «قسم الأعمال الفنية والجرائم المتخصصة» بشرطة «متروبوليتان»، غير أن معلومات جديدة لم ترد بهذا الشأن».

وقالت المكتبة في بيان، إن الدفاتر، والتي يحتوي إحداها على رسم تخطيطي لـ«شجرة الحياة» لداروين من عام 1837، أزيلت من الغرف القوية التي تحتضن المجموعات الخاصة بالجامعة، حيث يتم الاحتفاظ بالأشياء النادرة والقيمة، ليتم تصويرها في سبتمبر من عام 2000،

وتم تسجيل الدفترين كغرضين تم تصويرهما، ثم تم إعادتها، ولكن، خلال فحص روتيني في يناير في عام 2001، اكتشف أن الصندوق الصغير الذي يحتوي عليهما لم يُعاد إلى مكانه الصحيح.

وقال الدكتور مارك بوسيل نائب مدير مجموعات الأبحاث أنه واثق من أن المخطوطات لا يمكن بيعها في السوق المفتوحة وأنه من الممكن أن تكون قد أخفيت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى