كتاب الأسبوع

«كيف تفكر كرجل شرطة؟».. التفكير اللماح

كتاب يزود رجال البحث الجنائي بمدخل عملي وتعلم أساليب متجددة

يهدف الكاتب عمرو بركات في كتاب «كيف تفكر كرجل شرطة؟» إلى تزويد رجال الشرطة عموماً، ورجال البحث الجنائي خصوصاً بمدخل عملي، وعلمي لفهم وتعلم أساليب التفكير المتجدد، والذي يمكنهم من تطبيقه عملياً في حياتهم المهنية الفنية في مجال ضبط مرتكبي الجرائم، وتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية العادلة، وذلك عن طريق سد ثغرة منهجية هامة في الدراسات الشرطية، والتي تمكن رجل الشرطة من توليد بدائل فكرية، وعملية متنوعة، ومتعددة، كما تمنحه القدرة على اختيار انسب طرق التفكير لحل لغز الجريمة الموكول إليه كشف النقاب عن مرتكبها.

تحرير رجال البحث الجنائي من الخوف

 كما أنه يهدف كما جاء في مقدمة الكتاب؛ إلى تحرير رجال البحث الجنائي من الخوف من الخطأ في التفكير أثناء بحثه عن الجاني، فالمهم هو إكسابه القدرة على التجديد، وليس إكسابه القدرة على أن يكون مصيباً دائماً، فالمجرم وهو يخطط لارتكاب جريمته، كان متحرراً مجدداً في كل مرحلة من مراحل ارتكابها، فمهما تشابهت الجرائم فيما بينها إلا أن لكل منها خصوصية، وذاتية، هي خصوصية، وذاتية شخصية الجاني، ودوافعه، المبررة لسلوكه الاجرامي، فمن أولى أن يتمتع بنفس الحرية، من يسعى إلى كشفه، فمن المفارقات المنطقية، أن يكون المجرم أكثر حرية في التفكير من رجل البحث الجنائي، أو يكون للمجرم القدرة على الكشف عن ذاتيته، بينما رجل الشرطة مسلوب تلك الذاتية وهو بصدد البحث عن الجاني.

تطوير منهج الدراسة بكلية الشرطة

 كما يهدف البحث إلى تطوير منهج الدراسة بكلية الشرطة لتصبح أول معهد علمي في مصر والعالم العربي تدرج ضمن مخططاها الدراسية مادة تعليم التفكير.

  يقول المؤلف: عندما ألفت كتاب كيف تفكر كرجل شرطة، كان هدفي منح فرقة تأهلية لضباط الشرطة لتكسبهم القدرة ليس فقط على التفكير في تتبع المجرم في الجرائم التي يتحرون عنها فحسب، وإنما أن يكون لديهم القدرة على تتبع عملية تفكيرهم وهم يتابعون المجرم، فتتبع التفكير وطريقته أثناء التفكير هو ما أطلقت عليه مصطلح «التفكير اللماح»، أي القدرة على التفكير مع إدراك طريقة التفكير والقدرة على تغيرها وفق كل مرحلة من مراحل تراكم المعلومات في موضوع التفكير، أو التحريات حول الجريمة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى