إبداع

لقاء مع ملكة الميكروفون

إيناس جوهر: «غمض عينيك وامشي بخفه ودلع!»

سها سعيد

إذا فكرنا في رواد الإذاعة فلا يمكن أن نغفل عن اسم بحجم وتاريخ الإذاعية الكبيرة «إيناس جوهر» ملكة الميكرفون صاحبة الصوت المميز المبهج…

فلا أحد ينسى صوتها عبر أثير الشرق الأوسط وهي تقول: «غمض عينيك وامشي بخفه ودلع، الدنيا هي الشابة وانت الجدع.. تشوف رشاقة خطوتك تعبدك.. لكن انت لو بصيت لرجيلك تقع».

اتصلت بها وحددنا موعد لكن حدث بعض الظروف تم تأجيل الموعد وكانت وقتها تعمل برنامج (إيناس والناس) على أثير الشرق الأوسط كل يوم أحد فكانت تقول لي: «عدي عليّ يومها في الاستديو» اُعجبت بإصراري على عمل حوار طويل معها لذلك تم عمل الحوار على أكثر من مرة.

وضم الحوار كل محطات مشوارها الإذاعي بل تطرقت للنشأه وكيف التحقت بالعمل في الإذاعة وفترة عملها في التليفزيون وعن أهم برامجها وبرنامجها الشهير (تسالي)، وغيرها من المحطات الهامة وصولًا لرئاستها للإذاعة المصرية.

وقد لقي الحوار نجاحًا واسعًا في الوسط الإعلامي ونُشر على ثلاث حلقات على صفحات مجلة الإذاعة والتليفزيون.

ولا أنسى جمال هذه الشخصية وقد استضفتني في برنامجها (إيناس والناس) على الشرق الأوسط بعد تكريمي من كلية الإعلام- جامعة القاهرة بصفتي أول صحفية توثق مشوار رواد الإعلام، وعن الجزء الأول من الكتاب قالت لي نصًا : «أنا بحب المتميزين الناجحين في عملهم»، فكانت شهادة كبيرة من إذاعية كبيرة مثلها.

وبعد فترة ذهبت لها لأبلغها أني بصدد عمل الجزء الثاني من «نجوم ماسبيرو يتحدثون» وأريد شهادة من قامة إعلامية كبيرة مثلك عن أهمية توثيق مشوار رواد الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو، وعن لقائي معك فأخدت مني الورقة وعلى الفور كتبت النص الآتي :

«سها العزيزة من يوم ما اتقابلنا وأنا تأكدت أنها صحفية عندها إصرار متمكنة من أدواتها جدًا.. عندها مستقبل… هتبقى مشهورة… لأنها متابعة لمصادرها لدرجة إني أطلقت عليها (اللحوحة)».

إيناس جوهر

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

سها سعيد

كاتبة صحفية بمجلة الإذاعة والتليفزيون، صدر لها كتاب "نجوم ماسبيرو يتحدثون " الجزء الاول ، والثاني عن "دار النخبة" .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى