صدر حديثا

«ما كان .. كيف كان؟»

ديوان شعر جديد للشاعر خالد الحلِّي باللغتين العربية والإنجليزية

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة للشاعر خالد الحلِّي ديوان شعر جديد بعنوان «ما كان .. كيف كان؟»، يقع الديوان في 177 صفحة من القطع المتوسط.

 يضم الديوان 41 قصيدة مع ترجمة كاملة لها إلى اللغة الإنجليزية قام بها الأديب والمترجم جورج صليب، الذي قام أيضاً بالتصميم والإخراج الفني للديوان.

 حمل الغلاف لوحة للفنان الدكتور محمد أبو ميس، وزينت صفحاته الداخلية بلوحتين أخريتين لنفس الفنان، إلى جانب صورتين تعبيريتين الأولى عن الانفجار الضخم الذي شهده مرفأ بيروت مساء يوم الثلاثاء 4/8/2020 والثانية عن حرائق الغابات في أستراليا.

دروسٌ مرتبكة

اِعتِقي أيّامَنا النابضةَ الألوانِ من وقتٍ مكبّلْ

وإِبعدي أُرجوحةَ الأوهامِ عن حُلمٍ مؤجّلُ

طرّزي الأفقَ بأقواسِ قُزَحْ

وابصري كيف سيأتينا الفرحْ

حرّري أيامنَا المسلوبةَ غَدْراً

واقطفيها وردةً ترقصُ عطراً

اِزرعيها في مكانٍ لا تراه الريحُ يوماً

وانثريها في فضاءٍ يحتسي شمساً وغيْماً

إنَّه الدرسُ الذي قالته لي ريحُ الشمالْ

وهو الدرسُ الذي باحتْ به ريحُ الجنوبْ

غير أنّا قد جَرَعْنا

غُصَصَ الخيبةِ من باقي الدروسْ

فدروسُ الغربِ لا تبعثُ ضوءاً

ودروسُ الشرقِ لا تعلنُ شيئاً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى