صدر حديثا

«مجتمع كسيح ونخب متوحشة»… قراءة للواقع

كتاب يدق ناقوس الخطر ويرصد انهيارات القيم والأخلاق وتصدع المجتمع

صدر حديثًا عن دار النخبة كتاب «مجتمع كسيح ونخب متوحشة» للأستاذ الدكتور سمير عبدالرحمن الشميري، برفيسور في تخصص علم الاجتماع.

يقع الكتاب في 210 صفحة، يقدم الكاتب من خلاله وصفًا دقيقًا لسوسيولوجيا الحياة اليومية التي يعيشها الناس، إنه تعبير عن المشاكل الحياتية والروحية التي يعاني منها معظم الأفراد.

 جمع د.الشميري بين الدقة والوصف والتجارب الميدانية بلغة سوسيولوجية متقنة تقرأ الواقع والبشر والوجوه، وتغوص في جغرافيا الروح والعقل.

يدق الكتاب ناقوس الخطر، ويرصد انهيارات القيم والأخلاق وتصدع المجتمع، على صعيد البنى والمؤسسات، وذوبان الطبقة الوسطى وتدهور الحياة المعيشة اليومية. 

يحاول المؤلف من خلال هذا الكتاب أن يجيب على تساؤلات عدة أهمها:

-ماذا نقصد بالنخبة والمجتمع الكسيح؟ وما أهم قسمات ملامح المجتمع الكسيح؟

-ماذا نعني بسوسيولوجيا الحياة اليومية وحرب الخدمات؟

-لماذا انهارت القيم الاجتماعية؟

الجديد في الكتاب أنه يضم دراسة وصفية سسيولوجية لظاهرة النخب المتوحشة والمجتمع الكسيح، والانهيار القيمي ونظرة الصدمة وتغير نمط الحياة ومفردات الحياة اليومية، وادوات التدمير والخراب التي استخدمت في صناعة الازمات بطرقة علمية خالية من التنطع والتهويش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى