حول العالم

ماذا تعرف عن مكتبة الأميرة فريال؟

وضع حجر أساسها الملك فاروق، عام 1945، وبدأت مسيرتها في 20 نوفمبر عام 1946

Advertisements

مكتبة مصر الجديدة أو (فريال) سابقًا، من المكتبات التي تضم آلاف الكتب في مختلف فروع المعرفة.

وضع حجر أساسها الملك فاروق، عام 1945، وبدأت مسيرتها في 20 نوفمبر عام 1946، باسم مكتبة الأميرة فريال، الابنة الصغرى للملك فاروق، التي أنشأتها وراعتها.

إعادة تأهيل مكتبة مصر الجديدة

عام 1984 تم تنفيذ مشروع لإعادة تأهيل وتجديد المكتبة، وافتتحت مرة أخرى أمام روادها، حيث بلغ عدد الكتب عند الافتتاح في عام 1984 عشرة آلاف كتاب باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وتم إنشاء نادي السينما عام 1986م، وبدأت ميكنة أعمال المكتبة عام 1990م.

وفي تصريح لمديرة المكتبة إيمان مهدي لـ «الدستور» قالت: «وضع حجر الأساس للمكتبة في 20-11-1945 م في عهد الملك فاروق، وسميت في ذلك الوقت بمكتبة الأميرة فريال».

وتستكمل إيمان مهدي: «تتضمن المكتبة قاعة اطلاع للأطفال وقاعة للكبار ومركز للأنشطة وتنمية المهارات ومسرح للحفلات، وتضم حوالي 50 ألف كتاب في جميع فروع المعرفة البشرية، وتصدر المكتبة برنامجًا شهريًا للفعاليات الثقافية والندوات والحفلات المقامة على مدار الشهر»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى