إبداع

نظرة المجتمع العربي للمرأة

خلقها الله حنونة تزيل الهموم، وتتحمل مصاعب الحياة وآلامها

سمية الناصر
Latest posts by سمية الناصر (see all)

 المرأة تؤثر بشكل كبير في أي مجتمع، فهي من أساسيات تكوين ذلك المجتمع وتقدمه، لأنها مربية الأجيال وصانعة الحضارة، فهي تتحمل الكثير من أجل من حولها، فقد خلقها الله حنونة تزيل الهموم، وتتحمل مصاعب الحياة وآلامها.

   إن المرأة رغم أنها قطعت شوطًا في العديد من المجالات، إلا أن نظرة المجتمع بقيت كما هي، نظرة دونية من قبل الرجل الملتزم بالمجتمع الذكوري الذي يفرض سيطرته عليه، فعلى الرغم من أن الإسلام لم يفرِّق بين المرأة والرجل، إلَّا في حدود طبيعة التكوين، فما كتب على الرجل كتب على المرأة في أداء العبادات، والأعمال، الواجبات، ووضع لها حقوقًا، إلَّا أن العادات والتقاليد لا تزال تبرز واضحةً في تفكير الرجل، الذي يرفض أن تشاركه المرأة في التعليم والعمل، وتسلم المناصب، بصورة قد تعكس مدى قدرتها وتفوقها في تلك الأعمال.

أسباب النظرة الدونية لمربية الأجيال وصانعة الحضارة

   وما زال الحديث عن مظاهر التخلف في مجتمعنا العربي قائمًا، وما زلنا نبحث عن أسباب ذلك التخلف وتلك النظرة، وهذا الكلام لا يعني أننا يمكن أن نغير نظرة المجتمع للمرأة بشكلٍ نهائيٍّ، لكن من الممكن أن يكون ذلك دافعًا للبحث عن أساليب تغير تلك النظرة، وقد تكون تلك الأساليب من قبل الرجل، أو من قبل المرأة نفسها عندما تفكر كيف تغيِّر نفسها، وطريقة تفكيرها، وأسلوب حياتها.

   لا يمكن أن نضع كلَّ الذنب على الرجل وحده، فقد تكون هناك نساءٌ هن سبب تلك النظرة، وأجدُ ذلك واضحًا من خلال تعاملي مع العديد من الأشخاص، ومن كلا الجنسين، وإن كانت الغالبية العظمى تقع مسئوليتها على الرجل من خلال سيطرة بعض المظاهر التي تبرز تخلف المرأة، والتي يكون الرجل السبب الرئيس فيها، ومن هذه المظاهر الآتي:

مظاهر تخلف المرأة

  1. منع الكثير من النساء من حقهن في العمل، والمشاركة في البناء الحضاري، وبالتأكيد يختلف وضعها من بلدٍ لآخر.
  2. لم تُمنح المرأة حقوقها السياسية في أغلب الدول العربية، وإن مُنِحتها في دولةٍ ما، تكون مقتصرة على جانبٍ معين في السلطة، وقد مُنعت نهائيًّا من تسلم سلطةٍ سياديةٍ كأن تكون رئيسًا أو رئيس وزراء.
  3. نظرة أكثر الناس أنَّ المرأةَ إنما خُلقت للمتعة فقط، فيغيب عقلها، ويهمل كلامها وفهمها.
  4. قضية التعليم قضية هامة جدًّا، فما زال الكثير من الناس ينظرون إلى المرأة أنَّها ليست بحاجةٍ إلى التعليم، ويقولون: مالها وللتعليم! يكفيها أن تبقى في البيت تربِّي الأولاد! وفي هذا قال الكاتب (علي الوردي): «من المفارقات الغريبة عند العرب أنَّهم يمنعون المرأة من التعليم، وعندما تمرض نساؤهم يبحثون عن طبيبة تعالجهن».
  5. في بعض الدول، وعند فئات من المجتمع العربي لا يزال حقُّ المرأة المالي مهضومًا، لدرجة منعها من الحصول على إرثها الشرعي.
  6. جرائم الشرف أو هكذا يطلق عليها في بعض الدول العربية، والتي تعيد عهد الموءودة الذي يعطي الرجلُ حقَّ قتلِ المرأة، بمجرد الشكِّ في تصرفاتها.

يخجل الكثيرُ من العرب من ذكر أسماء النساء كأسم الأمِّ، أو الزوجة، أو البنت، أو الأخت، ويعاملونها على أنَّها عورة.

من كتاب «المرأة العصرية» الصادر عن دار النخبة للنشر والطباعة والتوزيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى