إبداع

هجرة المصطفى.. خير الأنام

صلّوا عليه يا خيرَ أمة أُخرجت للناس واتّحدوا

د.مصطفى حامد حافظ
Latest posts by د.مصطفى حامد حافظ (see all)
العام الهجري يمضي يتلوه عام
 
وتحل ذكرى هجرة المصطفى خير الأنام
 
صدح بالدعوة في مكة جهرًا بعد سر
 
وكذَّب الكفار دعوةَ نبي الله للإسلام
 
أبا الزهراء قصد المدينة مهاجرًا سرا
 
منذ إثنين وأربعين وألف وأربعمائة عام
 
خرج من مكة مجبرًا غير مختارا
 
وهي أحبُ أرض الله وفيها بيته الحرام
 
وبايعه أهلُ يثرب المخلصين بيعتان
 
حتى تيقَّن الرسول أنها خيرُ المُقام
 
خرج من بيته وعيونُ الجندِ ترصده
 
وهو في حفظِ الله وعينُ الله أبدًا لا تنام
 
صناديدُ مكة والكفار حول البيتِ صفا
 
جعلَ الله بينهم سدًا وأغشاهم فصار الجميعُ نِيام
 
والصبيُ عليٌ في فراش النبي متكئا
 
والكفارُ خالوه الرسول ما زال ينام
 
الصديق أبو بكر يرجو صحبته
 
فكان خيرَ رفيق للنبي وصاحبه الهُمام
 
بات في غارِ ثورٍ أيامًا محددة
 
وعلى بابِ الغارِ عشَّش وافترش الحمام
 
جُعل الحمام حمايةً للرسول وصحبه
 
مَن حَفِظ النبي والصديق هو رمزُ للسلام
 
والعنكبوتُ وهو الضعيف وقد غدا
 
حرز وسرج للرسول من الهوام
 
وأبو بكر يخشى على الرسول من الردى
 
ويخبره بما يخشاه من اللئام
 
لو نظرَ أحدهم إلى قدمه لرآنا
 
وأدركونا وصوبَّوا لنا السِّهام
 
ما ظنُّك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما
 
من كان في حفظِ الله أبدًا لن يُضام
 
وذات النطاقين أسماء لها في الهجرةِ قسط
 
تحملُ الزاد والزوَّاد وتأتي بالطعام
 
المرأة في الإسلام لها دائمًا الرّيادة
 
نساءُ المسلمين قدوة وحتمًا في الأمام
 
وعبد الله بن الصديق شاركَ في المسيرة
 
آلُ الصديقِ لهم في الإسلامِ قسط لا يرام
 
وخيمة أم معبد خيرُ شاهدة
 
أنَّ معجزاتِ الرسول باقيةٌ على الدوام
 
وأهلُ المدينةِ ينظرون بكلِ شوق
 
وصولَ النبي محمد رافعين الرايات والأعلام
 
ينشِدون طلعَ البدر علينا وعلى يثرب كلها
 
فصارت المدينة مزدهرةً بأهلِها الكرام
 
أصلحَ النبيُ ما بين أوسهم وخزرجهم
 
فغدت يثربُ أمان بعد طولِ خصام
 
وغَدا الأنصارُ والمهاجرون في رغد
 
وأصبحت المدينةُ رمزًا للوئام
 
صلّوا عليه يا خيرَ أمة أُخرجت للناس واتّحدوا
 
وكونوا عبادَ الله المخلصين دُعاةً للسلام
 
تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

د.مصطفى حامد حافظ

حاصل على ماجيستير في طب الأطفال، شاعر يكتب بالعامية والفصحى، حاصل على جائزة تفوق في اللغة العربية في المرحلة الثانوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى