صدر حديثا

هند محمد علي تتوجه بـ«رسائل إلى الروح»

كلمات عذبة متناغمة تعزف سيمفونية من الألحان التي تخاطب القلوب

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة كتاب «رسائل إلى الروح» للكاتبة والقاصة هند محمد علي، يقع الكتاب في 108 صفحة من القطع المتوسط.

تتوجه المؤلفة برسائل في كلمات عذبة متناغمة تعزف سيمفونية من الألحان التي تخاطب القلوب والأرواح بأسلوب رشيق ممتع.

مقتطفات من «رسائل إلى الروح»

تقول مخاطبة الروح كي تطمئن وتهدأ، في (لماذا نخاف)

نولد ..نعيش ..لماذا نخاف إذا كنا نعلم من أول يوم ميلاد..أننا سنرحل ذات يوم؟!

ولكن هل زرعنا ما نريد حصاده؟!

ليتنا نزرع زرعًا طيبًا ينفعنا وقت حصاده

حب كل لحظة في حياتك مهما كانت صعبة وانتظر يومك دون خوف.. واغمر فؤادك بحب الرحمن ستجده يسكنه الأمان..

 

وفي دعوة للسعادة والتفاؤل تقول المؤلفة في رسالة بعنوان: (لحظة سعيدة)

الأيام الجميلة في عمرنا قصيرة.. كن سعيدًا عندما تقابل من تحب.. احرص على اغتنام كل لحظة سعيدة .. احرص على وجود من تحب في حياتك.

 

وتقول في (شريط الذكريات)

شريط الذكريات يمر أمام العيون .. ولولا الصبر والطموح لأصابنا الجنون.. ومهما قابلت من قلب حنون.. لن يعوض من غابوا عن العيون.. ومن أجلهم بأمر الرحمن سنكون.

 

تدعو المؤلفة إلى ترك الماضي والنظر إلى المستقبل فتقول تحت عنوان: (ركز في المستقبل)

ركز لما آتى بحياتك، ولا تنتبه لسوء من الماضي

فيضيع عمرك وتبحث عنه، ولا تجعل أزماتك تفقدك إيمانك بالرحمن..

فكلها اختبارات وإبتلاءات يا إنسان، فإذا رحل الغاليين.. نحن مكانهم مكملين.

 

وتقول في رسالة مخاطبة الأنوثة:

(قال)

فال لها أرى فيك الأنوثة والتألق..

فذابت خجلًا، واحتمت في حياءها..

ودعت ربها أن تراه في منامها..

 

وفي رسالة على لسان (البنت المصرية) تقول:

أنا بنت مصرية..

من صغري حملت المسئولية..

بحالي راضية ومتهنية

بحناني على أهلي مدفية

بأخلاقي وأصلي غنية

وفي الشدة قوية وعفية

لأني البنت المصرية

 

وعن أجمل اللحظات تقول المؤلفة في رسالتها بعنوان: (لحظات مختلسة)

هي لحظات اختلسناها من الزمن.. لنحيا بحبنا

نسينا عتاب الماضي.. حضنا فرحنا

أضأت شمس الحب.. فأنارت قلوبنا

 

وتقول في رسالتها التي تخاطب بها (الدنيا)

إياك يا دنيا تخوني..

فرحة في القلب عفية..

ذقنا منك العذاب كثير..

إياك تكوني معنا غبية!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى