أخبارنا

وفاة الشاعر والروائي الفلسطيني مريد البرغوثي

روايته «رأيت رام الله» نال عنها جائزة نجيب محفوظ للأدب

Advertisements

توفي الشاعر والكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، اليوم (الأحد)، في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 77 عاماً.

وكان البرغوثي متزوجاً من الكاتبة والناقدة المصرية رضوى عاشور، وابنهما هو الشاعر تميم البرغوثي.

ونشر تميم، الحاصل على دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة بوسطن، صورة تجمعه بوالديه على موقع «فيسبوك»، ومعها تعليق «رحم الله أبي وأمي».

وقالت وزارة الثقافة الفلسطينية في بيان نقلته وكالة «رويترز» إن الراحل «من المبدعين الذين كرسوا كتاباتهم وإبداعاتهم دفاعاً عن القضية الفلسطينية وعن حكاية ونضال شعبنا».

وأضاف البيان كما أوردته (الشرق الأوسط أونلاين): «ستخلد أفعاله الشعرية والنثرية حكاية الكفاح والنضال الوطني الفلسطيني والفكر الإنساني».

من هو مريد البرغوثي؟

وُلد البرغوثي في يوليو (تموز) 1944 بقرية دير غسانة قرب رام الله وتلقى تعليمه المدرسي بالضفة الغربية،

قبل أن يسافر إلى مصر حيث التحق بجامعة القاهرة وتخرج في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب عام 1967، لكنه لم يستطع بعدها العودة إلى بلاده مثل كثير من الفلسطينيين بالخارج عقب حرب الخامس من يونيو (حزيران).

أصدر 12 مجموعة شعرية وتُرجمت بعض أشعاره إلى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والروسية..

كما لاقت روايته «رأيت رام الله» صدى كبيراً في الأوساط الأدبية، ونال عنها جائزة نجيب محفوظ للأدب من الجامعة الأميركية بالقاهرة عام 1997.

كرمته العديد من المؤسسات الثقافية العربية وحصل على جائزة فلسطين في الشعر عام 2000.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى