معارض دولية

كورونا يغلق معرض باريس الدولي للكتاب

الحكومة الفرنسية تدعو لإلغاء التجمعات التي تضم أكثر من 5 آلاف شخص

بسبب الرعب الذى أثاره فيروس كورونا في العالم تقرر إلغاء جميع الفعاليات الثقافية والفنية، ومن بينها معرض باريس الدولي للكتاب، وذلك تلبية لدعوة الحكومة الفرنسية بإلغاء التجمعات التي تضم أكثر من 5 آلاف شخص في أماكن مغلقة.

وذكرت محطة «بي.إف.إم» التلفزيونية أن فعاليات عام 2020، مثل معرض الكتاب في باريس الذي كان من المقرر عقده من 20- إلى 23 مارس/آذار ويستقطب 160 ألف زائر سنويًا، ومعرض باريس للمانجا والخيال العلمي، تم إلغاؤهما بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء قرار الإلغاء استجابة لقرار الحكومة الفرنسية بمنع أي فعاليات تضم أكثر من 5 آلاف في أماكن مغلقة، كإجراء احترازي لانتشار فيروس كورونا المستجد، بعدما طلب وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران في 29 فبراير/شباط إلغاء أي تجمعات في أماكن مغلقة.

معرض باريس الدولي للكتاب القادم في 2021

وأعلن رئيس اتحاد النشر الوطني الفرنسي فانسان مونتاني، في بيان صحفي، أن الاتحاد اتخذ هذا القرار -مع الأسف-، وتم تحديد موعد آخر عام 2021 مع وعود جديدة واكتشافات جديدة حول الكتب والقراءة.

ويجمع معرض بورت دو فرساي كل عام الناشرين والمؤلفين والعارضين والشركاء والجمهور العام، ويستقبل حوالي 160 ألف زائر لمدة 3 أيام، وكانت الهند ضيف شرف هذه النسخة من المعرض والتي حملت الرقم 40.

ومن بين الفعاليات الأدبية أيضًا المعرضة للإلغاء في فرنسا، صالون «كوا دو بولار» في ليون، وصالون لوتري في باريس، و«لوسكال دو ليفر» في بوردو، جميعها ستعقد في عطلة نهاية الأسبوع في 4 أبريل/نيسان المقبل.

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا مباشرة whatsapp
إغلاق
إغلاق