--الأدب العربي--تاريخ أفريقيا العامالآدابالمكتبة

هاشم محمود .. عاشق للوطن

الرومانسية وعشق البارود وحياة اللجوء في أعمال الكاتب الإرتري

تحت عنوان «هاشم محمود حسن.. كاتب وطن»، كتبت د. نشوى فوزي مقالها المنشور في موقع «الجمهورية دوت نت»، والذي تناولت فيه التعليق على أعمال الكاتب الإرتري هاشم محمود.

وجاء في المقال:

   عجيب أمر الكاتب الإرتري هاشم محمود، أي عشق للوطن سكن هذ الكاتب، أي اهتمام بالوحدة الوطنية الإرترية.

فقد تجده دومًا يهتم بخط وطني مليئ بحب الوطن وداعمًا قويًا للوحدة الوطنية الإرترية، وسرد تاريخي لمراحل الكفاح المسلح والحروب الإرترية الإثيوبية المتكررة.

ومن خلال أعماله الأدبية تجد الرومانسية وحب الوطن وعشق البارود وحياة اللجوء وذكريات الماضي تجد سرد جميل لمناطق وجبال إرتريا كأنك في سياحة وطنية.

فلقد عرَّفنا بآدال شرارة الانطلاق وعواتي رمز الصمود، ووامال معركة مهمة، عبده فايد كأول شهيد في عهد الكفاح المسلح، وكبيراي شهيد الكفاح السلمي، والزعيم إبراهيم سلطان وجولاته بعصبة الأمم المتحدة، والزعيم عثمان صالح سبي السياسي المحنّك، وطاهر سالم وعمر أزاز عساكر أصحاب قضية، وأبو رجيلا قائد ملحمة تقوربا.

وقرى ومدن إرتريا، (قلوج، باشري، كربابرد، امباديرهو، أغردات، دنكاليا، قاش بركة، هيكوتا، تسني) والعديد من الجغرافيا الإرترية ذات الطبيعية الخلابة. ووصف صمود الجندي الإرتري ودور المرأة البطولي في كل مراحل النضال.

كاتب يقدم إرتريا للقارئ على طبق من ذهب وبسلاسة أدبية ممتعة، وإذا أخذت نموذج عمله «عطر البارود» فهذه تحفة أدبية استحقت جائزة الأوسكار، وسيحصد العديد مِن الجوائز ببساطة تحركه من داخل بيئته، هكذا يكون الكاتب الناجح صاحب همّ وطني.. أتمنى له دوام التوفيق.

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل معنا مباشرة whatsapp
إغلاق
إغلاق